أنت لها حتى وإن – تغايرت – الدروب #تدوينه_صوتية YOU GOT THIS


تبدأ الفكرة بالعيش في قلبك حتى تنتبت عشبة جاهزة للأكل.
تُخرجها،
ترتبها،
وتبدأ في تجهيز وجبتك المثالية بها…

هكذا هي أعمالي اليدوية، وبهذه الطريقة دوماً أبدأ قطع التطريز خاصتي
فكرة أراها بالإنترنت فتعيش بقلبي حتى تنضج وتصبح جاهزة للإستخدام.

في أحيان كثيرة لا أملك الوقت الكافي لتنفيذها، هذه القطعة هي أحد الأفكار التي ولدت في سنة حصاد صعبة: لا وقت، ولا طاقة، ولا رغبة للتنفيذ !
لكن !
إن الأمر بسيط،
فهي جملة بسيطة وقصيرة ويمكن إنجازها في ساعتين أو ثلاثة حسب خبرتي عندما كانت طاقتي ورغبتي ووقتي في أوجهما.
وهكذا بدأت..
جاكيت الرسم من اختي الصغرى
باترون مجاني وجاهز للتنفيذ من موقع DMC
وثلاثة ألوان أساسية للتطريز عليها …

وتمددت الوجبة، كبرت وتعاظمت حتى أصبحت من تصبيرة ساعتين إلى مشروع ثلاثة أسابيع متواصلة.
كيف آن لهذا أن يحدث؟
لأن الحياة تسير بمجراها غير آبهة بأعشاب قلبك النابته، لأن خرير ماء الزمن أقوى من أصوات الرغبات الهامسة في داخلك. ولأن الحركة يجب أن تكون متوازية مع مجرى النهر السائر إلى أبد الحياة ..
لم أستطع الإستمرار كما خططت من البداية، غرز بسيطة سريعه لا تأخذ وقتاً بالتأكيد. نظرياً نعم. عملياً.. كُنت أسرق الدقائق لأكمل غرزة أو اثنتين.

-أنت لها –

هو عنوان القطعة، أخترتها حتى تحمسني للعمل، ولأن المعطف المليء بآثار الألوان والمشاريع يذكرني دوماً بأن لكل إنجاز قصة خلفه. أنا لها حتى إن لم أنتهي منها كما أردتها. أنا لها حتى إن لم أنجز كما خططت. أنا لها حتى وإن كانت أحداث السنة السابقة تخالف كل خططي وقوائم الإنجاز التي رتبتها وعملت عليها بجد.
أنا لها..
في نهر الحياة مايبقى ساكناً يتعفن. ولن أكون الساكن الذي لا أرضى به،
أنا لها..
سأسير في الدرب الطويل، حتى وإن غيرت إتجاهاتي مرات ومرات.
حتى وإن تقاطعت الرغبات، وخفت همسات الإنجازات.
أنا لها..
فالحياة مستمرة منهمرة بالبركة، والله لايضيع عمل أحد. فإن لم تنتبت عشبة قلبك مستقيمة حمراء كما أردتها، ستجدها منحنية تُظلل حشائش سعادة لم تعرف بوجودها حتى انحنيت لها.

أصدقائي، سنة جديدة مباركة عليكم جميعاً.
وتذكرو دوماً أنكم لها.
مهما تبدلت الدروب، وتقاطعت القلوب وتمايزت الرغبات والأحلام ..
لا تجعلو السكون يُصيب قلوبكم. اسقو نبت قلوبكم ..
واستمرو ..

فأنتم
حقاً
لها …

معكم الجوهره، مس كاندي أو الأعمال اليدوية للجميع
أحُبكم، وسنة مليئة بالفرح والرضى لكم يا أصدقاء!
شكراً لتواجدكم الدائم،
أعتذر عن قلة تواصلي،
لكنى مثل الجميع، أسبح قدر الإستطاعة للوصول ()
لاتنسو الإشتراك بالقناة، فوجودكم يسعدني !

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s